منتديات قرية المكابرابية
***** مرحبا بكم في منتديات قرية المكابرابية *****
****حللتم أهــــــلا ونزلتـــــــم سهلا ****
إذا كنت زائرا نرجو تشريفنا بالتسجيل
الإدارة

منتديات قرية المكابرابية

منبر الأهل والأحباب
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءدخول
جميل أن نتحرى الحق والأجمل ألا ندّعيه·***********************جميل الاحساس بالقومية والأجمل أن تجد لها صدى في سلوكياتنا·
جميل أن نطلع على ثقافات الآخر والأجمل أن يصبح لثقافتنا مقعد دائم بين الثقافات************** جميل أن نحب الحياة والأجمل ألا نتناسى الرحيل وأبدية الخلود!**************************جميل إحساس الصداقة والأجمل أن نحسن الاختيار·*******************************جميل أن نتقدم بالنصيحة للآخر والأجمل أن نقدمها لأنفسنا******************جميل أن تطلب مساعدة الآخر والأجمل أن تحقق لنفسك الكفاءة الذاتية
المواضيع الأخيرة
» نعـــى أليـــم
الخميس مارس 06, 2014 3:18 pm من طرف حنان العوض

» علمتنى مراره الابتلاء .............!!!!
الأحد سبتمبر 15, 2013 8:22 pm من طرف عمر مجذوب

» دخول المنتدي بذكري الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم
الأحد سبتمبر 15, 2013 8:18 pm من طرف عمر مجذوب

» عبر عن شعورك فى هذه اللحظه
الجمعة مارس 29, 2013 8:33 pm من طرف عبدالله داقوي

» اليوم نرفع راية استقلالنا
الأربعاء مارس 20, 2013 3:21 pm من طرف حنان العوض

» ماهي المكابرابية؟
السبت فبراير 16, 2013 2:06 am من طرف عبدالله داقوي

» المكابرابيه(القلعه والتحتانية)
الخميس فبراير 14, 2013 2:27 am من طرف عبدالله داقوي

» المرأه في المحميه والمكابرابيه خاصه
الخميس ديسمبر 13, 2012 6:52 pm من طرف حنان العوض

» المحمية الماضي العريق والحاضر الغريق
السبت نوفمبر 24, 2012 3:46 pm من طرف كمال الزين


شاطر | 
 

 مـــحمد ود الــرضـــي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عكرمة دياب
المشــــرف العــــــام
المشــــرف العــــــام
avatar

عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: مـــحمد ود الــرضـــي   الجمعة أغسطس 27, 2010 2:22 am



الحلقة الأولى

ا
ولد الشاعر محمد ود الرضي بالعيلفون عام 1884م من أب ينتسب الى قبيلة العسيلات
(الرفاعيين) وام تنتسب الى أسرة الولى الصالح الشيخ إدريس ود الأرباب
(المحس) نشأ وترعرع بالعيلفون وتلقى أولى جرعات المعرفة بخلوة الشيخ إدريس
ود الأرباب بالعيلفون ثم انتقل مع والده إلى أم ضواًبان فاكمل حفظه القرآن
الكريم بخلوة الشيخ العبيد ود بدر على يد الخليفة حسب الرسول ود بدر .
قرض الشعر وهو طالب بالخلوة ولم يكن قد تجاوز العاشرة من عمره وقد تأثر في
بدايته الشعرية بالنمط الشعبي المسمى (بالدوبيت) نظمه متغزلاً ومادحاً
وواعظاً ومرسلاً بعض الحكم وله في ذلك قصصاً كثيرة ووقفات مع الخليفة حسب
الرسول الذي أطلق عليه لقب تنبيه الغافلين .
نظم على نهج الدوبيت ردحاً من الزمن لكن عبقريته الشعرية ونبوغه المبكر
جعلاه يختط لنفسه أسلوباً جديداً ونمطاً مغايراً للنمط السائد خاصة في مجال
الشعر الغنائي والنسيب. فقد كان الطنابرة يتغنون بالبيت الواحد أو البيتين
مع التكرار، معتمدين على الايقاع الصاخب والمثلثات والعصي مع الصفقة
بالإضافة إلى الأصوات القوية الصادرة من الحناجر بنغمات متواترة ومتناغمة
على أربعة أنماط - الخفيف – المتوسط – المشيقح – والتقيل وكل له وزنه الخاص
به وإيقاعاته مثال ذلك من المتوسط.
الليل ياليل الليل ياليل الليل ياليله
جات تمشي الرتوع الليله درب أثنين
كالضابط المركب تاج ودبورتين
النقرابي كتل الفيل درب يومين

أخذ من الطنابرة أسلوبهم فنظم عليه القصائد الطوال التي حالما تلقفها
الفنانون وشدوا بها إبداعا وترنيما وفي مقدمتهم الفنان عبد الله الماحي
فذاع صيتها وبدأت بها شهرة – ود الرضي الغناي – وأولى قصائده في هذا المجال
قصيدة (جاري) ثم تبعتها قصيدة بت وهب وجده وصرت كالفاني وغيرهن .
اشتغل ود الرضي في الزراعة مساعدا لوالده وقضى بجانبه فترة ليست بالقصيرة.
كبر شاعرنا وكبرت معه مسئولياته وأخذ ينظر إلي الحياة نظرة مستقبل مرجو
والي المستقبل نظرة شاعر طموح لا يألوا جهداً في سبيل أن يتبوا مكانة أسمى
ولم يرضي طموحه عمله كمزارع صغير يعتمد في زراعته على نجاح فصل الخريف فشد
عصا الترحال في أول هجرة له إلى العاصمة حاملا معه سلال القرع متلفحاً
بالتوب الزي المعروف في تلك المنطقة .
تعرف أول ما تعرف من الشعراء بالشاعر احمد حسين العمرابي الذي كان يعمل
ترزيا في دكان والده نمت بينهما صداقة متينة ساقته إلى مجالس الشعراء فتعرف
على العبادى الذي اوصله بدوره الي بقية الشعراء البارزين أمثال الخليل
وأبو صلاح والمطبعجي وأخذ يؤم مجالسهم ومنتدياتهم الشعرية التي كانت تقام
بالمقاهي وبعض منازل التجار المشهورين بالخرطوم وأم درمان.
كان كل شاعر يرغب في الانضمام إلي سلك الشعراء عليه بالخضوع لامتحان يضعه
له أحدهم فتعين علي ود الرضي ذلك فنظموا له مربعا في حرف (الزاى) مع تكرار
الحرف داخل المربع إمعانا في التعجيز وقيل أن ناظمه الشاعر عكير الدامر
وقيل العبادي ونحن نرجح العبادي لما عرف به هذا الشاعر من سلاطة في اللسان
وقوة في السبك يقول:
عكت جات تميل من الأرض خزازه
زينت الخلقة داب ماحسبن بزازه
دارت ليها داروه الفي الرزم عام زازه
شفنا الدقة والزرزور فصل حزازه

فلم يتردد ود الرضي بل أخذ القلم وكتب على التو:
قاده غزيز زراقه زاولنا جيده غزازه
صارت تعترينا جنان وصرنا جزازه
صرنا كزى زوال والقلب ذاب واتزازه
زارت الزام زبرجده من فميله غزازه

هالتهم شاعريته وسرعة خاطره فأجازوه بالاجماع وانخرط في عقد الشعراء من
حينها يتردد على منتدياتهم وكان دوامه الدائم منتدى شعراء الخرطوم بدكان
الفاضل الشيخ ومنتدى قهوة الواثق ويؤمها من الشعراء العبادي وعبيد
والعمرابي وسيد ومن الفنانين عبد الله الماحي وسرور، ومن الطبيعي أن ينسجم
معهم وتصبح له مكانة بارزة بينهم ولفتت أنظار المطربين فغنى له سرور دمع
المحاجر قرن أولى قصائدة وغنى له عبد الله الماحي قصيدة حبابو للكدر زايل
واحرموني كما غنى له إبراهيم عبد الجليل قصيدة يلوحن لى حماماتن وفي عهد
ازدهار الحقيبة وسموقها اشتهر ود الرضي بالرميات التى لا يكاد ينافسه فيها
احد من الشعراء وكانت تجد الاستحسان عندهم وعند الفنانين .
أخذ ود الرضي يتردد بين أحياء العاصمة حاملاً سلال القرع ولكن نفسه القلقة
لم تتركه يهنأ ولم يهدأ له بال فأخذ يتحين الفرص حتى لاحت له فرصة للعمل في
خزان مكوار (سنار) وقيل سيق لأمر سياسي وقيل لأمر اجتماعي وقيل للاثنين
معاً، وعمل بخزان مكوار حال إنشائه عام 1919م في وظيفة رئيس طلبة فكان ذلك
مفتاحاً لبعض ما تمنى ولمستقبل يرجو إلا أن القدر كان له بالمرصاد وكأنه لم
يرد له أن يهنأ فلم يطب له المقام في مكوار إذ لم يجدها كما تصور وخاصة أن
طبيعة عمله الجديد تتطلب وجوده على استمرار بعيداً عن الأحياء السكنية
والتجمعت والتجمعات السكانية فعاش حياة موحشة افتقد فيها لياليه السامرة .
مكوار الظلام بظبية ما ضفتينا
ولابى طيف خيال الناعسات طفتينا
لسنا من عسكرك لو تنصفي ترفتينا
والمستاذي يؤجر .. صبر يا مفتينا
من فارقتكم تهطل دموعى صبويه
خفقان قلبي كالهبابة حين هبوا به
لا أخ لا صديق لا جلسه محبوبه
لا سر لا قريب لا جد ولا حبوبه

هجر الزواج وفكرة الزواج سنينا طويلةرغم إلحاح ذويه وفي عام 1938م اقتنع ود
الرضي بالزواج فتزوج (بتول) بنت أخيه محمد على موسى وأسس لها منزلاً
كبيراً بام تكالى ليكون بجوار والده ثم ساقته الظروف للرحيل إلى أم ضواًبان
فعاشا بقية عمرهما هناك وأنجبا من البنات اثنين .. رحمة والدلسة ومن
البنين اثنين الطيب والرضي وكأن الزمن لا يريد له الهناء ولا حياة
الاستقرار ففاضت روح زوجه عام 1951م فحزن عليها حزنا عميقاً ولم يفكر بعدها
في الزواج إلى أن توفاه الله فعاش على ذكراها وكتب وغنى .
ست البيت بريده براها
ترتاح روحى كلما أطراها

الدارس لشعر ود الرضي يجده ينطلق من تراث قومه المتمثل في العقيدة والأخلاق
ويتجلى ذلك واضحاً في شعره عموماً من غزل ومدح ورثاء وهجاء ساعدته في ذلك
تربيته الدينية ونشأته الريفية وانطلاقه منها ويلاحظ أيضاً أثراً يبدأ
ضيئلاً ثم لا يلبث أن يشتد ويقوى ويكون له صدى عميق لرنين في شعره ذلك هو
الأثر الاسلامي. فكثير من تعابيره الشعرية والفاظه تكاد تكون صوفيه المنشأ
فالدراسة الدينية التي تلقاها في الخلوة وعكف على تنميتها والحياة التي
عاشها في الظلال الصوفية بامداحها وأذكارها لازمته في نظمه وظهرت سماتها
بارزة وواضحة في جميع قصائده بلا إستثناء وليس أدل على ذلك من قصيدة
أحرمونى التي بدأها بسنة من سنن الإسلام وهى السلام .
احرموني ولا تحرموني
سنة الإسلام السلام

أما قصيدة (بريدك) والتي نظمها في الستينات وعمره قد تجاوز الثمانين نجد
ذلك الأثر قد تمدد وظهر في تعابيره وألفاظه القرآنية وإشارته الواضحة
ورموزه .
تميس متزنه خطواتك مشى الناسك على المنبر
حماك قرينك المسلم إذا فلنبك نستغفر

لاقى في الشفاء ألوانا وذاق ومن معه صنوف العذاب ومرارة الغربة فبكي الفراق واشتياق المزار فنذر نذرا ضمنه متى مزارى .
وهو في غربته هذه وعذاباته تلك يعالج بالشعر مرارة الاغتراب ويناجي في
لياليه خيالات الحبيب أتته رسالة من صديقه الصدوق ورفيق دربه عباس ود
كندورى مشفوعة بفوطة من الكستور الجميل مملوءة بالكعك والخبيز وبعض الحلوى
زادا له في غربته هدية من أحبائه بام ضواًبان بان أثرت الراسلة في نفس
الشاعر وأثرت قريحته بجيد أشعاره مشيراً فيها لصديقه عباس بحرف العين .
يا (ع) شوقت قلبي وهن دموعى يصبن
يا (ع) تركتني وكأني ملقى في جبا
تذكاركم ايا (ع) بفاكهة وابا
الله والكسيتير كدت أبلعه حبا

يشده الشوق إلى أحبائه والحياة التي تركها ولم يجد متنفسا ينفس به ما في
صدره سوى الشعر والمناجاة وحلو الأمانى فتلوح له في الأفق حمائم فيناجي
ويصدح وتهمى دموعه حرى.. يلوحن لي حماماتن ولم يجد له ملاذاً سوى ان يحمل
الطير رسائله ونفاثة صدره .
يا طير ان مشيت سلم على البنحبو
وخص بذلك ناس المقرط حبو
قول ليهم مكوار مجينا ولا رحب بو
والبطيخ بعد ما ناكلو بنقشر حبو





















التوقيع:
يــــا أمي يا بنت المجذوب .........يالملكة ماك متزعمة

ياسارية في الزمن المحل .......ياضل على البلدات رمى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mkabrabia.yoo7.com
عباس خضر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مـــحمد ود الــرضـــي   الجمعة أكتوبر 01, 2010 10:49 pm

هاكم يامحبى الفن والتراث الشعبى هذه الابيات البسيطةّّ؟
على ثقل الثجنجل والترايب بانية
وثدييك والتفاتك زى غزال الرانية
وعينيك زى مدفع ألمانياالضرب بريطانياّ!!!
وياابوالعكارم الكريم ابن الكريم ايه معنى كلمة
الثجنجل عااارف ولاتاكل باسطة؟؟مع الود.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حنان العوض
عضو فضي
عضو فضي
avatar

عدد المساهمات : 573
تاريخ التسجيل : 30/05/2010
العمر : 68

مُساهمةموضوع: رد: مـــحمد ود الــرضـــي   الإثنين أكتوبر 11, 2010 3:17 pm

وعينيك زى مدفع ألمانياالضرب بريطانياّ!!!

مبالغه في التعبير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عباس خضر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مـــحمد ود الــرضـــي   الخميس أكتوبر 14, 2010 4:56 pm

اى ياحنان فعلا صيغة مبالغة ؟وهاك هذا البيت!
العيون التى فى طرفهاحور*قتلنناثم لم تحى قتلانا؟وايه رايك يافاهمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عباس خضر
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات : 199
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 48

مُساهمةموضوع: رد: مـــحمد ود الــرضـــي   الثلاثاء نوفمبر 23, 2010 5:58 pm

لايغرنك انتصارك على الجعليين والشايقية
فنحن الملوك وهم الرعية
امابلغك ان سنارمحروسة محمية بسهام ادهمية و سيوف وبوارق المعية هندية
من ..من ..من يفتش ويبحث وينقب لناويمدنابماعنده من معلومة فى هذا النظم التأريخى لملك سنار ابان الغزو التركى من من؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــحمد ود الــرضـــي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قرية المكابرابية :: المنتدى الثقافي :: قسم الفــن والتراث الشعبي-
انتقل الى: